الأثنين 17/محرّم/1441 الموافق 16 سبتمبر 2019 الساعة 11:24 AM بتوقيت السعودية
التسجيل في الموقع
اختي ما تتكلم معي صار لها سنه

اختي ما تتكلم معي صار لها سنه

السلام عليكم و رحمة الله انا سجلت ف ذا الموقع و انا حاطة كل املي فيكم و انكم بتساعدوني انا في فترة من فترات حياتي كنت بعيدة عن ربي و كنت اكلم شباب يعني صداقات بس و سوالف كتابيه ما وصلت للمكالمات و الخرجات و طاح ابوي ع الجوال و اخذه مني و اخذ جوال اختي كمان من خوفه عليها و هي زعلت لان ما لها ذنب و بعدها الحمد لله ربي هداني و قطعت علاقتي بذي الاشياء بس اختي خسرتها و اكثر من مرة حاولت اتصالح معها بس ما تبغى احنا عايشين ف نفس البيت و لا نكلم بعض ابدا لانها تشوف اني سبب في حرمانها من الجوال عشان احنا ف رمضان و اخاف اعمالي كلها ما تقبل عند ربي و لاني حابة نرجع مثل اول مرة مضايقني الوضع كذا المهم كتبت لها رسالة انه ابغاها تسامحني و كذا و قرتها و ما كانها قرتها لا ردت عليه ولا قالت شئ و الله احترت وش اسوي معها ف النهاية احنا اخوات و انا ما كنت عارفة انه ممكن يصير كذا وش اسوي شوروا علي  الله يجزاكم خير
أضيف فى : 27/6/2015 , مشاهدات : 1745

الردود

  • بواسطة : د . عبدالوهاب الرسيني
    بتاريخ : 21/10/2015
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، وبعد .
    فنرحب بك أيتها الأخت الكريمة في الموقع ، ونسأل الله العظيم أن يوفقك ويسدد خطاك، وأن يهيئ لك من أمرك فرجاً ومخرجاً ، ونسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على الخير .
    نعتذر منك لتأخر الرد لوجود مشاكل تقنية في الموقع .
    بالنسبة لاستفسارك إليك هذه الوصايا:
    أولا : عليك بتقوى الله وطاعته، فإنه من يتق الله يجعل له من أمره يسراً، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب .
    ثانياً : أن تُدخلي أقاربك والديكِ أو إخوانك أو خالاتك أو عماتك ، ممن يؤثرون على أختك .
    ثالثا ً : أن تكرري محاولات التقرب منها ، فإن في ذلك دليل على صدقك ، ولا بد لمكثر القرع والطرق للأبواب أن يلجَ، فما ينبغي أن تتوقفي .
    رابعاً : أخبريها أنك لم تردِ الضرر بها وأن والدك هو الذي فرض العقاب وليس أنت ِ فأنتِ لا ذنب لكِ في موضوعها .
    خامساً : حاولي الانكباب عليها وتقبيل رأسها ويديها ومعانقتها وتذكيرها بالأخوة التي بينكما ؛ فلعل ذلك يغير حالها .
    سادساً : كلمي والدكِ في موضوع جوالها أمامها واستعطفيه وأنكِ تريدين إرجاع الجوال لها دون أن يرجعه لكِ ؛ فلعل ذلك يغير حالها .
    سابعاً : حاولي أن تكتبي لها رسالة ورقية بأرق الألفاظ وتذكرينها بما كان بينكما من المودة ، ودعمها بآيات وأحاديث وأبيات شعرية عن فضل الصلة وخطر قطعها .
    ثامناً : أنتِ مشكورة لحرصك على صلة الرحم والتعامل الجيد مع أختك ، أمّا عدم رفع الأعمال هذا لو كنت لا تحاولين وصالها فأمّا وأنتِ مستمرة في المحاولة فلا بأس عليكِ إن شاء الله .
    تاسعاً : إن كنتي من سكان مدينة مكة أو جدة ورغبت في تدخل اللجنة ، فيمكن ذلك عن طريق تقديم برقية لصاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة تطلبين فيها تدخل اللجنة ، وسيتواصل معك أعضاء اللجنة بإذن الله تعالى .
    وختاماً نسأل الله لك التوفيق والسداد وتيسير الأمر .